المقالات

التربية تدبير وادارة وليس شكوى وتبرير ...

2170 2016-11-02

جمال الاسدي

الحجج والمبررات اساس كل تخبط وفشل ... 

في لقاء تلفازي وعدة توضيحات وبيانات لوزارة التربية ولوزيرها الشاب المؤدب والمحترم والمحبوب ، والذي وضح وبين الازمة الحاصلة في مسألة الكتب والمناهج وطباعتها وتكرار هذه الازمة من موسمين دراسيين سابقين وهذا الموسم والموسم القادم ومن الممكن ان يستمر ، وبين ايضاً اعتراضه الواضح والصريح على الموازنة السابقة والحالية ، وعدم تصويته شخصاً عليها ، وايضاً بين ان حصل استجواب عليه فسيكون الاستجواب بدون اسباب مبررة وحقيقية باعتبار ان هناك كتل سياسية تستهدفه كوزير للضغط لاسباب سياسية ولاسباب تخص الانتخابات .

الذي اثق فيه ان الوزير لم يكن السبب الرئيسي في التقصير في مسألة الطباعة والمناهج ، لان مسألة ازمات الطباعة مستمرة ومنذ سنين وبالتأكيد ان هناك مصالح مافيوية وراء ذلك .

وشخصياً لاعتقد ان هناك هجمه سياسية منظمة على وزير التربية ، ولا اقتنع  بأن تضع اي وزارة تقصيرها في شماعة توفير الاموال  ، لان لايوجد احد من الوزراء او خارجهم لايعرف الازمة المالية التي تضرب العراق بسبب ازمة اسعار النفط ، ولا احد ينكر ان هذه الازمة ضربت الكثير من الدعم الحكومي للدولة ، وايضاً لاحد يعتبر نفس ذكي او جدير بمكانه اذا انتظر ان تأتيه الاموال المريحة والسهله حتى يطبع الكتب ، لان هذا الموضوع يستطيع ترتيبه اي شخص لانها مجرد تعاقدات وايضاً تعاقدات من نوع التجهيز السهل بل الاسهل  .

مجلس النواب وبمقترح من الحكومة صوت على ميزانية ٢٠١٦ وكان فيها فقرة تسمح للوزارت الاستثمار وتوفير الاموال من خلال اجور الخدمات ، وكان من الاجدر على وزارة التربية ان تجد الطرق لوضع الحلول لازمة الطباعة  ولاتكون منتظرة للمعجزات لحل هذه الازمة .

وهناك أسئلة اتمنى ان تستطيع الوزارة ان تجيب نفسها عليها قبل ان تجيب اي شخص يسألها وهي ، لماذا غيرت الوزارة المناهج وهي تعلم علم اليقين و انها لاتستطيع توفير الاموال الكافية لها ، ولماذا لم تطرح شيء جديد يكون بديل للنقص الذي يحصل لديها في توزيع الكتب ، ولماذا لم تتجه الوزارة لطبع الكتب باللون الابيض والسود ولو بنسبة  ٢٥٪‏ لتقليل الكلف وزيادة المطبوعات ، ولماذا لم تغير الوزارة نوعية الورق المستخدم الى نوع اقل سعراً من الذي تعاقدت عليه لتقليل الكلف ، ولماذا الوزارة لم تتعاقد ابتداء على الطبع بالاجل ، ولماذا الوزارة لم تتولى هي طبع كتب وبيعها بالسعر الذي تقدره للطلبة وكنوع من الاستثمار وزيادة الموارد بدلاً من وضعهم في ازمة الملازم ، ولماذا لاتفكر الوزارة بالخروج من ازمة الطبع في تقنين المناهج والدروس للمناهج التربوية الاتحادية وترك باقي المناهج للمحافظات ، واخيراً متى تفكر الوزارة بالاتقال الى اسلوب اخر غير الاسلوب الورقي الكلاسكي في التعليم حتى لو جزئياً وفي مراحل التعليم العليا .

ازمة الكتب تحتاج الى حلول واقعية وجذرية وليس الى تبريرات لا تغير من الواقع شيئاً .

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.7
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك