المقالات

كلمةٌ بحقّ الحشد الشعبيّ

119923 22:53:59 2015-07-23

الحشد الشعبي إسم لِمُسمّاه.. نَسَبٌ لمن يعنيه من العراقيين.. مِلاكه الأمّة العراقية جمعاء، وليس حِكراً لطائفة دون أخرى، أو وَقْفاً لعرق عدا عرق آخر.... وبعيداً عن الكلام المشفّر والموقف المحفّر، ولكي لاتفقد بوصلة الحديث وجهتها، نقول:

ــ هناك تأريخٌ قادمٌ يلوح في الأفق لايمكن منع حدوثه.. ألا وهو زعامة الحشد الشعبي للمشهد السياسي، ففي ظل ميوعة الوضع القائم بات الحشد الشعبي معقد الآمال، فهو يمثل رأس قاطرة التغيير على سكة الإنعتاق والحرية، هو من سيصفي الأجواء الغائمة وبه ستنتشل السفينة غير العائمة، وبما ران على بنيان الوطن لعقد من السنين من قذارات للمفسدين .. بمِقشطة النزاهة بيده.. هو من سيفرك الصدأ ويزيل الدرن.
فإلى الذين يبحثون عن الأجوبة ولايثيرون سوى الأسئلة:

ــ تلك هي الحقيقة الناصعة التي لايحجبها غربال، ومن لم يرَها بأمّ عينيه فعليه تغيير بؤبؤهما، فلم يكن ظهور الحشد الشعبي مصادفة عمياء.. بل كان هزّة ارتدادية للوضع الفاسد، في زمن استشراء الشرّ واستخذاء الحق، وحينما احتاج البلد الى الفرسان وليس المهرجين.
وأمّا الذين سُرِقَت عقولُهم فراحوا يطعنون الحشد بكلّ كلمة مُدبَّبة:

ــ فأولئك يبحثون عن عزاء، كلابٌ تنبح في وجه السماء، وما عسانا نفعل لهم إذا كان ثمة خللٌ كبيرٌ في ميزان إحساسهم الداخلي، وإلى أن يستقيمَ ميزانُهم يبقى الحشد الشعبي كابوساً يؤرّق مناماتهم. والى الذين يعيشون بضمير متّصل.. الذين يسجّلون أسماءهم في سفر الخلود، نوجّه خطابنا دائما، فنقول:

ــ لايضرّكم ما يحيط بكم من ظلام طالما النهار في دواخلكم، فميزانُ قوة أعدائكم مرجوح، وذبّاحهم مذبوح ، وصوتُهم مبحوح، وهم أمام الرمال المتحركة للشعب مُبتلَعون. 

ويبقى القول:
ليس هناك من قملة تسلّلت الى رأس الحشد الشعبي كيما نقول: البستانُ الجميل لايخلو من الثعابين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
علي محمد
2017-05-12
شكرآ لكل من عمل على هذا أنه راااىع بكل معنى الكلمه
صوفي
2017-05-04
والله لو ماالحشد جان داعش وصل النجف بس ماعرفو فتوت سيد علي السستاني اجتهم بالمرصاد ويخيمت تاجنه مولاي وانتم ياحشد الله طيبت كلوبكم من جدكم الحسين ع قيطان اصير بصطالكم
صوفي
2017-05-04
تاج ع راس الحشد ويبقه تاج راس شكو واحد ناقص غيره واروح فدوه البصطال الحشد
صوفي
2017-05-04
تاج ع راس الحشد ويبقه تاج راس شكو واحد ناقص غيره واروح فدوه البصطال الحشد
BAP
2017-03-19
وواااوو حلووو شكراا
علي ابراهيم
2017-02-28
الحشد الشعبي وهو اسم لمسماة الحشد الشعبي الذي يقاتل لجل حمايت بلدنا وداعش الذي طب العديدة من المحافظات ومنها الموصل والانبار وغيرها. قام قواتنا الباسلة الحشد الشعبي بالقتال على العدو وصيطر على جميع المحافظات هم الذي حافظو على بلدنا هم (الحشد الشعبي، ورد السريع، والجيش العراقي وغيرها ) وقالو الهوسة عندما انتصرو على داعش. ها خوتي ها شلون انعوف الساتر والسيستاني موضي علية
سيد محمد
2017-02-24
احسنتم فانه الحشد فخرانا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك